Каталог каналов 6.0M Поиск по каналам Каналы в закладках Мои каналы Поиск постов
Инструменты
Отслеживание Анализ аудитории Telegraph-статьи Детальная статистика Бот аналитики
Полезная информация
Инструкция Telemetr Чат Telemetr
Полезные сервисы
Защита от накрутки Telemetr Продвижение с Я.Бизнес

Телеграм канал «عِمْرَان عَامِر»

عِمْرَان عَامِر
91
0
167
143
3.5K
اثبتوا فالحق جلي
Подписчики
Всего
12 095
Сегодня
+18
Просмотров на пост
Всего
1 269
ER
Общий
0%
Суточный
0%
Динамика публикаций
Telemetr - сервис глубокой аналитики
телеграм-каналов
Получите подробную информацию о каждом канале
Отберите самые эффективные каналы для
рекламных размещений, по приросту подписчиков,
ER, количеству просмотров на пост и другим метрикам
Анализируйте рекламные посты
и креативы
Узнайте какие посты лучше сработали,
а какие хуже, даже если их давно удалили
Оценивайте эффективность тематики и контента
Узнайте, какую тематику лучше не рекламировать
на канале, а какая зайдет на ура
Попробовать бесплатно
Показано 7 из 91 постов
Смотреть все посты
Пост от 21.05.2024 20:25
125
0
7
عِمْرَان عَامِر
12 095
1 269
0%
Рекламные посты Упоминания Все посты Аналитика

طاغوت تأمين المستقبل قائم على مقدمتين:

1- عدم وجود شيء اسمه قدر.

2- إرادة الإنسان في الحاضر ماضية وقاضية على المستقبل.

وهذه مقدمات دهرية إلحادية ظاهرة قد تشربها المسلمون جزئيا أو كليًا شعروا بذلك أم لم يشعروا؛ جراء التغريب والخضوع للثقافة الغالبة.

فكرة تأمين المستقبل نابعة من الجهل التام به، وغياب المدبر والمقدر لكل شيء هو آت، وهذا باطل.

فالخوف من عدم تحصيل الرزق -قل أو كثر- ينافي ما يجب على المسلم اعتقاده من أنّ رزقه مكتوب من قبل ولادته، وأنه لن يموت حتى يستوفي كل مثقال ذرة مما كتب له.

وينافي أنّ له ربًا يدبر أمره، ويخلق فعله، ويسوقه إلى رزقه ويسوق رزقه إليه، ويهيئ له الأسباب أو يمنعها عنه لقدر قضاه عليه، وأنه سميع بصير يجيب المضطر إذا دعاه.

وينافي حقيقة أنّ هذه الدنيا ليست دار جزاء بل بلاء، وليس كل ما يريده المرء يدركه، وأنّ النعيم المطلق متحقق في الآخرة فحسب.

فالتحجج بالسعي وبذل الأسباب دون النظر إلى مشروعية هذه الأسباب أشبه بالمثل الآتي:

أن يكون معك خريطة تدلك على الطريق الصحيح حتى تصل إلى وجهتك، وأنت واثق ثقة تامة لا تقبل الشك بأنّ راسم هذه الخريطة صادق؛ بل هو من صمم كل الطرق في هذه الخريطة، ويعلم ما فيها من عقبات، وأيها الوعر وأيها الآمن، وأنه جعل لك في هذه الخريطة من البيان والإرشاد ما يجعلك تطمئن أتم الاطمئنان، ثم أنت تسلك طرقًا أخرى ملتوية بحجة الخوف من ظهور عقبات غير متوقعة في الطريق المرسوم لك!

👍 1
👏 1
Пост от 21.05.2024 17:48
583
0
25
عِمْرَان عَامِر
12 095
1 269
0%
Рекламные посты Упоминания Все посты Аналитика

خامسًا، فإن قلتم: نحن مأمورون ببذل الأسباب، لذلك هذا يُعد من السعي وبذل الأسباب.

فيقال لكم: الذي أمركم ببذل الأسباب هو نفسه من أمر النساء بالقرار في المنزل، ولم يكلفهن بالسعي لكسب الرزق!

فإما أن تمتثلوا لأمره في كل ما أمر به، وهذا يبطل حجتكم الطاغوتية.

وإما أن تكونوا ممن ينطبق عليهم قوله سبحانه وتعالى: أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض؟

سادسًا، من أين لكم حصر معنى بذل الأسباب والسعي في تحصيل المرأة على الشهادة ومزاحمة الرجال في سوق العمل؟!

فهناك خيارات واسعة في بذل الأسباب، ومنها:

1- ادخار قدر من المال لبناتك.

2- تزويجهن في سن مبكرة، وتربيتهن على التمسك ببيوتهن وطاعة أزواجهن كما تربونهن على التمسك بالشهادة والسعي في العمل.

3- تربية أولادك الذكور على أنّ أخواتهم الإناث في غيابك وغياب الزوج هم ولاة أمورهن، وهم مكلفون بالنفقة عليهن والاعتناء بهن وجوبًا، وليس كما يحصل اليوم من مظنة الأهل أنّه بمجرد زواج ابنتهم ارتفعت المسؤولية عنهم تجاهها على التأبيد!

4- العمل من داخل المنزل، وهذا المجال واسع، وسبله كثيرة ومتنوعة.

5- تعليمهن ما ينفعهن ويناسبهن من لغات أو علوم عبر دورات إلكترونية قد يحتجن لها إذا ما اضطررن اضطرارًا للعمل خارج المنزل لغياب العميل كليًا.

أخيرًا: اعلموا رحمكم الله أنّ ما تسمونه مستقبلًا وتخافون منه هو تحت سلطان علم الله وتقديره ومشيئته، فما أراد حصوله فيه كان، وما لم يرد لن يكون، وكل شيءٍ يخلقه بقدر.

فالذي قدّر المقادير في المستقبل، هو نفسه من أمر النساء بالقرار في المنزل ولم يكلفهن بالسعي لكسب الرزق.

وأنّ الرزق مكتوبٌ لكل مخلوق لن يزيد درهمًا ولن ينقص مهما فعل وسعى، فإن قال قائل: إذن ما فائدة السعي؟

فيقال له: لأنك مأمور به كرجل، ولأنك لا تدري ما كتب لك من الرزق أصلًا.

وكما أنّ الله جل وعلا قد رزق الطفل وهو في رحم أمه وبعد ولادته دون سعي منه، فكذلك يرزق المرأة من طريق أولياء أمرها من غير سعي منها لأنها غير مكلفة بذلك إلا عند الضرورة

ومن رزق ابنتك في حياتك، هو نفسه رازقها بعد مماتك، ولا ينسى ربك عباده.

ومن يتق الله يجعل له مخرجا، وأعظم ما يتقي العبد فيه ربه أن يمتثل لما أمره به، وينتهي عما نهاه عنه.

والحمد لله رب العالمين.

👍 23
🔥 10
👏 5
Пост от 21.05.2024 17:48
554
0
27
عِمْرَان عَامِر
12 095
1 269
0%
Рекламные посты Упоминания Все посты Аналитика

هدم طاغوت تأمين المستقبل: دراسة المرأة الجامعية وعملها خارج المنزل لغير حاجة مثالًا.

من أشهر الأعذار الطاغوتية التي يركن إليها الأهل والنساء في تبرير دراسة المرأة في الجامعات الفاسدة، ومزاحمة الرجال في سوق العمل: تأمين المستقبل.

فتجد الأب والأم يقولان: نحن نفعل هذا حتى إذا ما متنا تكون ابنتنا قادرة على الاعتماد على نفسها.

وتجد النساء يقلن: نحن نسعى في هذا حتى إذا ما تزوجنا وتطلقتا فلا نتشرد.

فيقال لهم:

أولًا، فكرة تأمين المستقبل إما أن تكون قائمة على علمٍ تام وجازم بما سيقع في المستقبل، فتقوم بالعمل في حاضرك بناءً على ذلك؛ حتى تستجلب ما علمته من منافع وتتجنب المفاسد التي أنت متيقن من وقوعهِا.

وإما أن تكون قائمة على محض التوقع والاحتمالات اللانهائية.

فإن قلت بالأول فقد كفرت؛ إذ لا يعلم الغيب أحدٌ إلا الله جل وعلا.

يقول الله تبارك وتعالى لنبيه ﷺ أن يقول للمشركين: {قل لا أملك لنفسي ضرًا ولا نفعًا إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسّنيَ السوء} سورة الأعراف.

وإن قلت بالثاني، فيقال لك:

على هذا التقدير -التوقع والاحتمالات- لا يصح أن تقول: أنا أفعل هذا حتى أؤمن مستقبلي؛ إذ أنّ لازم كلامك هذا أنّ ما تسعى لفعله يضمن لك الخير كل الخير في المستقبل، ويضمن لك تجنب الشر كل الشر في المستقبل، وهذا غير متحقق ومحال على هذا التقدير!

فكبداية، بسم الله الرحمن الرحيم، الفكرة من أصلها باطلة!

ثانيًا، هذه الفكرة الشيطانية إما أن تطّرد في تطبيقها في جميع نواحي حياتك، فتتعطل حياتك بالكلية، وإما أن لا تطّرد في تطبيقها فتقع في التناقض والتفريق بين المتماثلات الذي يبطل أصل الفكرة، وبيان ذلك كالتالي:

طرد هذه الفكرة في جميع نواحي حياتك يستلزم أن لا تقود السيارة مثلًا لأنَّه من المحتمل أن تتعرض لحادث وتموت فيه، وأن لا تذهب إلى الطبيب لأنه من المحتمل أن يخطئ في علاجك فتموت أو يتسبب لك بعجز دائم، وأن لا تخرج من المنزل لأنه من المحتمل أن تتعرض لشجار فتموت فيه، أو تصاب إصابة بالغة، وأن لا تحتفظ بالمال لا في البنك ولا في البيت ولا حتى معك، لأنه من المحتمل أن يتعرض البنك والمنزل إلى السرقة، وأن يضيع منك المال لو أبقيته معك، وأن لا تدخل في تجارة لأنه من المحتمل أن تخسر فيها و و و و ... إلخ.

وغير ذلك من الاحتمالات اللانهائية السيئة التي قد تنتج عن قيامك بأي فعل في الحياة!

وأما عدم طرد هذه الفكرة في جميع نواحي حياتك هو تناقض ظاهر؛ إذ أنّ لازم هذا أنك تخاف من المستقبل في شيء معين دون سائر الأشياء، رغم أنّ عدم تأمينك لسائر الأشياء قد يؤثر على قدرتك على تأمين ذلك الشيء المتين ولا ريب!

فإن قلت: ولكن احتمال ما ضربته من أمثلة نسبة وقوعه منخفضة بالمقارنة مع حاجة النساء وعوزهنّ بعد وفاة الوالد أو الطلاق.

فيقال لك: هذا غير صحيح، ولا يوجد أي دليل على ما تدعيه من مقارنة بين نسب هذا وذاك، وعلى فرض أنّ نسبة ما ضربته من أمثلة منخفض بالمقارنة مع ما تخاف منه، فهذا لا يغنيك عن طرد هذا الخوف في جميع الأمثلة التي ضربتها؛ إذ من المحال معرفة ما إذا ستكون داخلًا في هذه النسبة المنخفضة مستقبلًا أم لا! فما أدراك أنك لن تتعرض لشيء من الاحتمالات السيئة التي ذكرتها على فرض انخفاض نسبتها؟! إلا إن كنت تدعي علم الغيب!

ثالثًا، هل تأمين المستقبل يقع عندك على الدنيا والآخرة، أم الدنيا فحسب؟

إن قلت بالأول، فهذا تناقض وفق مفهومك عن تأمين المستقبل؛ إذ أنّ دخول المرأة إلى الجامعة ومزاحمتها للرجال يترتب عليه العديد من المخالفات الشرعية والآثام والكبائر، مثل: الاختلاط، وعدم غض البصر، والتبرج، وفتنة الرجال، والعلاقات المحرمة، وغير ذلك مما يشكل خطرًا على مصير المرأة في الآخرة.

وإن قلت بالثاني، فأنت لست مسلمًا، وحديثي معك سيكون مختلفًا، وليس هذا مقامه.

فإن قلت: سأبذل الأسباب حتى لا أقع في هذه المخالفات الشرعية.

فيقال لك: هناك مخالفات شرعية لا يمكن أن تجتمع مع دراسة المرأة في الجامعة والعمل، مثل وجوب قرارها في المنزل.

ثم إنّ غالب بيئات العمل فاسدة لا تنفك عن المخالفات الشرعية؛ بل ومنها ما يتطلب المخالفات الشرعية حتى تقبل المرأة في العمل أصلًا!

وأيضًا، فغالب النساء اللواتي يعملن ويدرسن في الجامعات واقعات في مخالفات شرعية ظاهرة مثل: التبرج والتعطر وعدم الالتزام بالزي الشرعي ومحادثة الرجال لغير ضرورة، وهذا لا ينكره إلا أعمى بصر وبصيرة!

والحاصل أنك حتى لو سعيت مخادعًا نفسك وابنتك للالتزام بالضوابط الشرعية، فالمحيط سيؤثر عليها ولا شك لما فيها من نقصان عقل ودين.

رابعًا، من أين لكم أنّ تحصيل المرأة للشهادة والعمل يؤمن مستقبلها أصلًا؟!

فمن الممكن أن لا تعمل بشهادتها، وكثير من حاملي الشهادات الجامعية لا يعملون بها، وحتى لو عملت، فمن أين لك أنها لن تُطرد من عملها، أو أن يتم استغلالها فتشقى بعملها؟ وكل هذا على حساب دينها وحيائها!

👍 19
🔥 9
👏 5
Пост от 21.05.2024 02:00
1 131
0
9
عِمْرَان عَامِر
12 095
1 269
0%
Рекламные посты Упоминания Все посты Аналитика

هذا الإنسان اسمه المدقق اللغوي، وهو من أصحاب النصراني نيكولاس خوري، هذا الإنسان مسفسط يسير على نهج كثير من الفلاسفة الزنادقة الذين لا يؤمنون بشيء اسمه ضروريات عقلية، ولا فطرة، ولا حقائق مطلقة، ويشككون في كل شيء، ويتطلبون النظر للاستدلال على كل شيء؛ حتى البدهيات الظاهرة.

لي فترة جيدة أتابع منشوراته، ولديه ميول علمانية إنسانوية ظاهرة.

وهو يقوم بطرح تلك الأفكار الفلسفية الغبية والخبيثة على عوام الناس من منظور المتسائل الباحث، وإلا فظاهر تبنيه لتلك المنهجية السوفسطائية.

وبالنسبة لهذه الحماقة التي في المنشور، فلا تستحق التفكير فيها للحظة حتى؛ إذ أنّ ضرورة تمييز الإنسان العاقل للواقع من هذا الهراء التخيّلي أظهر من أن يفكر فيه نظريًا، وإدراكه لحدوث العالم والمخلوقات من قبله ومن بعده أظهر من أن يتطلب فيه النظر، وقبل كل هذا وذاك، فدليل الوحي أظهر من كل ذلك.

فاحذروا منه وحذّروا من تعرفونهم من متابعته، فهو يتمتع بشخصية ظاهرها الطيبة وحب الخير للجميع، وعلى هذا، فهو إما أحمق وجاهل يظن أنّ ما يتقيؤه من هراء ذكاء وعلم، وإما أنه خبيث يتعمد نشر مثل هذه السفسطات.

Изображение
👍 48
🔥 8
👏 7
Пост от 21.05.2024 01:42
992
0
23
عِمْرَان عَامِر
12 095
1 269
0%
Рекламные посты Упоминания Все посты Аналитика

من لطيف ما يستدل به على حرمة الاختلاط، الآيات والأحاديث التي تحث وتوجب غض البصر، فهو لا يكون إلا في الأمر العارض على البصر لا الدائم، فلا يستقيم شرعا أن يؤذن لك بمخالطة امرأة ساعات ليلاً ونهاراً في مقر دائم كعمل ودراسة ثم تؤمر بأن لا تراها، فهذا إفراغ للأمر والنهي من معناه ومحتواه وتكليف بما لا يُطاق.

👍 24
🔥 5
👏 1
Пост от 21.05.2024 00:04
1 044
0
27
عِمْرَان عَامِر
12 095
1 269
0%
Рекламные посты Упоминания Все посты Аналитика

الزعم بأن تعدد الزوجات « خيانة » أو « عدم وفاء » ليس فقط كفر و ردة عن الإسلام بل فرع عن الأيدولوجية النسوية التي تقضي بتماثل الذكر والأنثى من ناحية الأصل و أن الأدوار الجندرية مكتسبة اجتماعياً .

باختصار الأيدولوجية النسوية تقيس طبيعة الرجل على المرأة ثم تحاكمه بناءاً على ذلك! ففي حين أن المرأة التي تعدد علاقاتها مع غير زوجها هي خائنة « و هذا صواب » فلابد أن يكون الرجل كذلك تحاكماً لنفس الأصل الذوقي الذي لا دليل عليه من عقل ولا نقل ! لذلك الثقافة الحديثة تريد الرجل مؤنثاً بتقريب الهوة بين الجنسين .

و كثيراً ما وقع الناس في هذا الشرك مما أوقعهم في الردة عن الإسلام من النساء و خصيان الرجال .

و خلاصة الأمر أنه لا توجد مساواة أصلاً. هذا الطاغوت ينبغي أن يُنسف

و لذلك لا مجال للنساء في الحديث عن هذه المسألة « التعدد » بغير الشرع « الذوق » لأنها لن تفهم طبيعة الرجل لأنها ليست رجلاً أصلاً فغاية الأمر أن تقيسه على نفسها

👍 30
🔥 9
Пост от 20.05.2024 21:52
1 309
0
30
عِمْرَان عَامِر
12 095
1 269
0%
Рекламные посты Упоминания Все посты Аналитика

قال الإمام مجاهد في تفسير قوله تعالى: (ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى). "كانت المرأة تخرج فتمشي بين الرجال فذلك تبرج الجاهلية".

- عبد الرزاق (2/116)

👍 46
Смотреть все посты
Популярное в канале
20.05.2024 12:15
الحمد لله على هلاك رؤوس دولة الكفر الرافضية. يا مالك -خازن النار- قد جاء إليك حطب جهنم بإذن الله.
17.04.2024 16:17
أما من رجلٍ رشيد من المخالفين لنا، ولديه تواصل مع الأستاذ وليد فيناصحه؟! والله الأستاذ وليد يحوم حول التجهم وهو لا يشعر، وأعيذه بالله من هذا. وقبل كل شيء: أرجو من الإخوة الرفق مع الأستاذ وليد، وأن لا يتعجلوا في إطلاق الأحكام، الأستاذ وليد له مقاطع واضح فيها أنه مثبت للصفات،...
14.04.2024 03:54
لعنة الله على الذين يشركون عليًا مع الله الواحد القهار، ويقذفون أمنا الطاهرة عائشة عرض رسول الله ﷺ، ويطعنون في صحبه الكرام إياك أن تنخدع بمخنثة الحركيين فيميل قلبك قيد أنملة تجاه هؤلاء الرافضة المجوس الزنادقة. واللهم ارفع الكرب عن المسلمين في كل مكان.
14.04.2024 03:27
صراع سني شيعي ماذا يا جاهل؟ هذا صراع كفر وإيمان، صراح توحيد وشرك، صراع للذب عن عرض النبي ﷺ وأمنا عائشة والصحابة الكرام رضي الله عنهم. هؤلاء الرافضة أشد كفرًا وخطرًا على الأمة من العلمانية والكيان القذر؛ بل وأشد إجرامًا! وكأن هناك تزاحم وتعارض بين بغضنا للصهاينة...
13.04.2024 22:48
أصيب الدكتور عبد الرحمن دمشقية بنوبة قلبية ونقل إلى المستشفى... اللهم اشفِ عبدك عبد الرحمن دمشقية ينكأ لك عدوًا أو يمشي لك إلى صلاة..